Quantcast

إنتصار الفنّ و إرادة الحياة في حفل لبنى نعمان و ريم البنّا في مهرجان الزّهراء

rim bannalobna noomen

رغم كل العراقيل التي صادفت الفنانة الفلسطينية ريم البنا للوصول الى تونس لاحياء حفلين من صعوبة الحصول على التاشيرة للدخول الى التراب التونسي و من ثمة حرمانها من تاشيرة الدخول الى الاراضي المصرية و منها السفر جوا الى تونس للقاء جمهورها و اضطرارها الى السفر برا الى الاردن و من هناك الى اسطمبول فتونس الا انّ هاته الاخيرة كانت على الوعد ووصلت و لاقت جمهورها في الزهراء في عرض مشترك مع الفنانة التونسية لبنى نعمان و ذلك يوم الاربعاء24جويلية 2014 بمسرح الهواء الطلق بالزهراء . العرض كان بعنوان : الى فلسطين رؤيا و قد ارادت الفنانتان من خلاله التاكيد على انّ الفنّ مقاومة و على التزامهما بالقضية الفلسطينية و بكلّ القضايا العادلة و قد افتتحت ريم البنا العرض و كانت قبل كلّ اغنية تقدّم اهداءا مختلفا و بدات بمعانة اطفال غزّة و معاناة الفلسطنيين لكنها لم تنس الحديث عن سجناء الراي في تونس و في غيرها من البلدان حيث اصبح القمع سيد .الموقف ريم غنت للمقاومة الفلسطينية و غنت من التراث الفلسطيني و غنّت لدرويش و طلبت من الجمهور مشاركتها الغناء و لم تستطع ريم البنا مغالبة دموعها و هي تؤدي اغنية سارة و حكت للجمهور قصة الفتاة سارة عبد العظيم التي قتلتها رصاصة قناص اسرائيلي و لها من العمر عامين. و اضافت ريم ان سارة لو ظلت حية لكان اليوم عمرها 16 ربيعا .ريم كتبت لاحقا على صفحة الفايسبوك معتذرة :شكراً للزهراء .. وجمهورها وضيوفها على جمال روحهم .. كانت أمسية رائعة ومؤثرة .. غنيت من وجعي وصور الجرحى والشهداء والدمار تضج في رأسي .. لم أبتسم إلا قليلاً .. كانت فلسطين حاضرة في كل نبرة / صرخة في صوتي .. رفعت الأمسية إلى غزة .. وإلى المقاومة الفلسطينية .. إلى الجمهور .. لقد كنتم رائعين .. وجعنا واحد .. ونضالنا واحد .. إن الأغاني وحّدتنا هذه الليلة حين قدّمت ايضاً الرائعة لبنى نعمان أغانيها .. شكراً لحضوركم وحبّكم .. وسامحوني على دموعي في أغنية الشهيدة « سارة » لقد رأيت فيها أشلاء كل الأطفال الفلسطينيين الشهداء .. ريم كانت متالقة خلال الحفلة و كذلك كانت لبنى نعمان التي كان حضورها الركحي مميّزا فاطلّت علينا باغان احببناها ك كان يا مكان و ناري على الايام . لبنى ابدعت في غناء وطن و دعاء و في اداء اغنية على هذه الارض ما يستحق ّ الحياة و لكنّها ايضا اطلعتنا على اغنية جديدة بعنوان رؤيا من كلمات عبد المجيد البرغوثي و الحان رفيق درب لبنى و احد اعضاء فرقتها حس مهدي شقرون و قد اختارت لبنى ان تنهي فقرتها الغنائية باغنية كلّ الثائرين « شيد قصورك على المزارع  » للشيخ امام فتفاعل معها الحاضرون و غنّوا و رفعوا شارات النصر لبنى علّقت على السهرة على فايسبوكها ايضا واعدة محبيها بسهرة مشتركة اخرى تغني فيها مع ريم كانت سهرة رائعة مع صديقتي الفنانة الحنون و الجميلة و الصادقة ريم البنا …عرض كسته دموع و علامات نصر …عرض يحكي عن الوجع الفلسطيني و التونسي و لكنه يمرر فكرة الحياة و النصر على الظلام و الظلم و الظلاميين….غنينا من قلوبنا لغزة و لاطفالها …شكرا ريم على حضورك الرائع …شكرا لانك انت رغم كل شىء…شكرا للجمهور المذهل الذي كان يستمع بكل حواسه و يتفاعل مع كل اغنية و موقف ….شكرا مجموعة حس ..مهرجان الزهراء الدولي و كل من ساعد في انجاح هذا العرض …نعدكم انا و ريم ان تكون لنا سهرة ثنائية نغني فيها سوية . الحفل كان رائعا حيث ابدعت الفنانتان و كذلك عازفيهما . حفلة اثبتت فيه ريم البنا و لبنى نعمان انّ الفن مقاومة و انّ حب الحياة هو السلاح الامثل لمقاومة الموت و القمع و الافكار الظلامية و لا يمكن ان نؤكد سوى انّه كان حفلا ناجحا اذا ما عرفنا انّ مدير المهرجان السيد سعيد الجندوبي تعرّض لضغوطات لالغاء هذا العرض المشترك بالاضافة الى الميزانية المضحكة التي خصصت للمهرجان الذي كان في يوم من الايام قبلة التونسيين والاجانب , بوصفه مهرجانا دوليا فشحت الموارد للتسويق للحفلات و الاشهار لها كما تغيّبت اغلب وسائل الاعلام و عزفت عن الاعلان عن الحفلة و على تغطيتها اعلاميا و ان بقيت اسباب ذلك مجهولة . لكن رغم كل شيء انتصر الفن و الابداع و ارادة الحياة

بقلم: لينا بن مهنّي


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

جامعة مديري الصحف تقرّر مبدأ الإضراب عن...

رسمي : الترفيع في سن التقاعد في القطاع العام

الاِتفاق على الترفيع في سن التقاعد بسنتين

سيدي بوزيد: الإطار التربوي بابتدائية شارع...

وسام السعيدي: "آفاق تونس تمسك في 2014 بأن تضم...

وزير الماليّة ينفي خبر الزيادة في الأداء...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

مجهر إلكتروني يمنح جائزة نوبل للكيمياء...

نوبل للطب : ثلاثة علماء يفوزون بالجائزة

تطاوين: اكتشاف آثار أقدام ديناصور بمنطقة...

عالم يكشف سر هذا المخلوق الغريب

نجيب عياد: دعوة عادل إمام لأيام قرطاج...

أيام قرطاج السينمائية : "قطار الملح والسكر"...

الاسكندرية: "أوٌلا تكون" تحصد خمس جوائز

معرض حول تاريخ الصحافة الهزلية في تونس