Quantcast

جبنيانة المهمّشة تحت الحصار الأمني.. # اتعلّم_سوڨ#

بقلم ابن الجهة سفيان بوزيد

 

قُتل في الليلة الفاصلة بين الأحد والاثنين شاب أصيل معتمدية جبنيانة، في حادث مرور على مستوى الطريق الرّابطة بين معتمديتي الحنشة و منزل شاكر، وأصيب مرافقه ووصفت حالته بالخطيرة ويقيم في العناية المركّزة. وقد قال محتجّون بالجهة إنّ الحادث كان نتيجة مطاردة أمنيّة.

في المقابل نفى الناطق الرسمي باسم إدارة إقليم أمن صفاقس رمزي الحاج صالح في تصريح لوات أن يكون حادث المرور الذي تسبّب في الوفاة ناتجا عن مطاردة أمنيّة، وأكّد أنّ بحثا تحقيقيّا سيفتح لتحديد ملابساته. وأكّد ذات المصدر أنّ وحدات الأمن اضطرّت لاستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجّين (حوالي 400 محتجّ) الذين رشقوا مركز الأمن بجبنيانة بالحجارة وأشعلوا الإطارات المطاطيّة، كما أشار إلى أنّ العمليّة الأمنيّة لم تسفر عن إيقافات في صفوف المحتجّين.

ومن جانبه أكّد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخليّة سفيان الزعق أنّه تمّ فتح تحقيق في حادثة وفاة شاب مساء أمس الأحد بمعتمدية جبنيانة بصفاقس، مشيرا إلى أنّ أعوان مركز الحرس الوطني في الجهة نفوا أن تكون الوفاة ناجمة عن مطاردة أمنيّة بل كان سببها حادث مرور تمثّل في انزلاق الدرّاجة النارية التي كان على متنها الهالك ومرافقه المصاب.

كما أذن وكيل الجمهورية بصفاقس1 اليوم الاثنين بفتح بحث تحقيقي في حادث الدرّاجة النارية وذلك من أجل القتل العمد ومحاولة القتل العمد طبق الفصلين 205 و59 من المجلّة الجزائيّة، حسب ما أفاد به الناطق الرّسمي باسم محاكم صفاقس مراد التّركي اليوم.

 وأطلق ناشطون مدنيّون حملة #اتعلّم_سوڨ# تندرج ضمن كوميديا سوداء لممارسات البوليس التونسي ضدّ الشباب التونسي حيث عمدت قوّات مسلّحة من الديوانة التونسيّة إلى قتل شاب أثناء مداهمة منزل أحد المهرّبين في سيدي حسين السيجومي بالعاصمة منذ شهرين. كما تتّهم قوّات من البوليس بقتل مشجّع النادي الإفريقي عمر العبيدي غرقا وإجباره على رمي نفسه في وادي حيث أطلقت آنذاك حملة #اتعلّم_عوم#.

واستمرّت طيلة الأسبوع الجاري، بعد جنازة الشابّ بجبنيانة، المواجهات بين البوليس وبين شباب الجهة، وقد أغلقت المحلّات التجاريّة والمؤسّسات العموميّة والخاصّة أبوابها بعد حالة الغليان والاحتقان الاجتماعي التي عرفتها الجهة. وهو ما جعل تعزيزات أمنيّة من مختلف التشكيلات البوليسيّة تحاصر المدينة منذ ليلة الأحد 23 ديسمبر وفق ناشطين أجمعوا على أنّ تجاوزات البوليس التونسي كانت  كالعادة إذ استعملوا الألفاظ البذيئة والتجريح ضدّ النسوة وعموم المواطنين، مع استعمال مكثّف للغاز المسيل للدموع حتى في ساحات المنازل دون حسيب أو رقيب، ولم يبق أمامهم سوى استعمال الرصاص ضدّ العزّل.

وتعيش معتمدية جبنيانة وضعا اقتصاديّا واجتماعيّا صعبا إذا استثنينا تشغيل ما يقارب 500 معطّلا ومعطّلة من الذين اضطرّوا الى الانقطاع عن الدراسة ضمن إطار عملة الحضائر الذين يعملون في ظروف قاسية وغموض قاتم لمصيرهم فإنّ وضع الجهة لم يعرف أيّ تغيير يذكر، بل يمكن القول إنّ الوضع يزداد تردّيا على جميع الأصعدة:

  • فلاحيّا: اختلال جلّ وسائل الإنتاج الفلاحي (الزياتين/ الأشجار المثمرة/ الزراعات السقويّة/ تربية الماشية) في ظل ارتهان الفلاحة للظروف المناخية ومآزق الوضع العقّاري باعتبار أراضي السيالة والأحباس إضافة إلى غلاء أسعار البذور والأدوية وتردّي المسالك الفلاحيّة. كما يشكو صغار البحّارة وضعا متردّيا نظرا لعدم تكافؤ المنافسة ولارتفاع التكاليف ولنفوذ الوسطاء والسمسارة.
  • صناعيّا: تردّي وضع ما يسمّى المنطقة الصناعيّة التى تحوّلت إلى ما يشبه الخراب نتيجة غياب الاستثمار الصناعي وانحساره في بعض المؤسّسات ذات القدرة التشغيليّة الضعيفة والهشّة والمهدّدة في أي وقت بالتوقّف.
  • خدماتيّا: مازال قطاع الخدمات بدائيّا يفتقر إلى بنية تحتيّة ترتقي به.
  • اجتماعيّا: استفحال البطالة وارتفاع عدد المهمّشين الذين وقعوا في براثن الإجرام والانحراف ممّا وسّع، كما هو الحال في أرجاء الوطن، من في قاعدة المفقّرين والمجوّعين نتيجة التدهور الخطير للمقدرة الشرائيّة ولالتهاب الأسعار، زيادة على تذكية البعض للنعرات الجهويّة والعشائريّة.
  • أمنيّا: غياب سياسة أمنيّة واضحة إذ يصل الأمر أحيانا إلى غياب «مستراب» للأمن ممّا أدّى إلى تحوّلالمدينة إلى مسرح فسيح للجرائم والاعتداءات من سرقات وعنف…
  • سياسيّا: لم تحظ الجهة كغيرها من الجهات المحرومة والمهمّشة بأيّ تدخّل لإصلاح أوضاعها المتردّية. فنصيب الجهة من التنمية ضعيف ولا يرقى إلى طموحات الأهالي، كما أنّها لم تصرف بعد ولم نر إلى يوم الناس هذا أيّ أثر لها، زد على ذلك معاناة الجهة من سعي الحزب الحاكم للهيمنة على مؤسّسات الدولة ومرافقها (معتمد، مجلس محلّي للتنمية، جمعيّة تنمويّة) وانسياق السلطات والإدارات وراء إملاءات مكتب حركة النهضة بالجهة. ولعلّ أغرب ما شهدته الجهة هو محاولة حزبيْ نداء تونس وحركة النهضة حلّ المجلس البلدي المنبثق عن الانتخابات البلديّة.
  • صحّيا: تردّي الخدمات الصحيّة العموميّة وخاصة وضع المستشفى الجهوي ممّا أثقل كاهل المرضى المفقّرين وفاقم من تدهور الأوضاع الصحيّة خاصة مع المشاكل البيئيّة المتراكمة.

إنّ استفحال تردّي الأوضاع أنتج احتقانا اجتماعيّا ورفضا جماهيريّا للأوضاع السائدة ممّا دفعها إلى خوض حراك نضالي احتجاجي بأشكال متنوّعة وتصاعديّة (بيانات، عرائض وقفات احتجاجيّة، اعتصامات وإضراب عام) قوبلت باللامبالاة من والي الجهة الذي عمد إلى أساليب غير مسؤولة ممّا خلق استياء لدى جلّ الأهالي.

لذلك فإنّ أهالي جبنيانة، باستثناء من اعتقد وتوهّم أنّ المسار الثوري قد اكتمل يوم 23/10/2011، يحقّ لهم المطالبة بحقّهم في التنمية المتوازنة والعدالة الاجتماعيّة والخروج من دائرة التهميش والإقصاء والعقاب الجماعي على خلفيّة مواقفهم ورؤاهم المعارضة. ولا يكون ذلك إلاّ بمنوال تنموي عادل يشمل الخدمات والبنى التحتيّة والتشغيل وإصلاح الوضع العقّاري. ولا يتمّ ذلك إلاّ بتحمّل الدولة مسؤوليّتها كاملة في بعض المشاريع المشغّلة ومراجعة الوضع الإداري للجهة كالتفكير في تحويل جبنيانة إلى مركز ولاية يحتضن إدارات جهويّة ومؤسّسات جامعيّة بإمكانها توفير مواطن شغل قارّة من شأنها تحريك الدورة الاقتصاديةّ والحراك الاستهلاكي. ولن يتحقّق ذلك إلاّ من خلال ديمقراطيّة اجتماعيّة تشاركيّة تقطع مع المركزيّة والبيروقراطيّة والارتجاليّة


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

حين يكذّب الطبوبي لسعد اليعقوبي

قبلي : وفاة تلميذ بعد تلقيه طعنات بآلة حادة

اليوم الأربعاء ، الأساتذة في يوم غضب

احتجاجات التلاميذ في العديد من المدارس...

بدية من اليوم حارة العظم ب 900مليم

البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد...

كيلوغرام اللحم قد يصل إلى 30 دينارا

الحكومة تقلص من قيمة الدعم في المحروقات في...

ظاهرة فلكية نادرة تجمع الزهرة والمشتري في...

الخسوف الكلي لقمر" الذئب الدموي العملاق "...

خطوة علمية غير مسبوقة : الصينيون يحملون...

بمناسبة هبوط مسبار صيني على الجانب المظلم...

اكتشاف مقبرة فاطمية تعود إلى القرن الـ 4...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار جماعي...

مهمّة الشّعر غرس الامل في النفس وليس بثّ...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار الجماعي...