Quantcast

فراس قفراش المستشار الأول في رئاسة الجمهورية يرد على عدنان منصر

نشر فراس قفراش المستشار الاول في رئاسة الجمهورية تدوينة على خلفية اتهام عدنان منصر لزميله نورالدين بن تيشة بالتسبب في الحملة على الرئيس المؤقت السابق المنصف المرزوقي وفي ما يلي ما كتبه:

« الاتهامات السخيفة والمتجدّدة وال sponsorisées الموجّهة ل Noureddine Ben Ticha من طرف عدنان منصر لا تستحق الردّ..
لكن وجب الإشارة الى ان الأمن الجمهوري الذي يسهر على سلامة المنصف المرزوقي بصفته رئيس جمهورية سابق (مؤقَّت وغير منتخب شعبيّا certes، لكن رئيس جمهورية سابق quand même)، هذا الأمن الجمهوري منع صباح اليوم تجمّع بعض الأفراد أمام منزل المرزوقي بالقنطاوي ومنع أي شكل من أشكال الاحتجاج الغير قانوني على تصريحاته الاخيرة التي لاقت إستهجان التونسيين.. أمن جمهوري يطبّق القانون ويسهر على سلامة كل التونسيين دون تفرقة أو حسابات سياسية.. في عهد الباجي قايد السبسي رئيسا للجمهورية »..
« نفس هذا الأمن، تحت حكم المنصف المرزوقي، سهر على سلامة شكري بلعيد ومحمد البراهمي ولطفي نقض.. نفس هذا الأمن سهر على سلامة مئات التونسيين المحاصرين من طرف رابطات حماية الثورة في إجتماع نداء تونس التاريخي بجربة، وكان من بين المحاصرين نجيب الشابي ومصطفى كمال النابلي وغيرهم من الشخصيات الوطنيّة، وكان المطلوب يومها رأس الباجي قايد السبسي الذي لولا استبسال مرافقيه في منعه من التحول الى قاعة الاجتماع لسالت دماء عشرات التونسيّين.. نفس هذا الأمن تحت حكم المنصف المرزوقي سهر على سلامة النقابيين المحاصرين من طرف إرهابيي رابطات حماية الثورة في غزوة بطحاء محمد علي والتي لولا استبسال مناضلي ومناضلات الاتحاد العام التونسي للشغل في الدفاع على بيت فرحات حشاد والحبيب عاشور وحسين العباسي لأحرقت دار الاتحاد بمن فيها »..
« لا يجب علينا أن ننسى أنّه كان للارهاب عنوان أساسي طيلة أكثر من 3 سنوات.. عنوان إجتمعت فيه شيوخ السلفية مع رابطات حماية الثورة و »صقور » بعض الأحزاب السياسية..
لا يجب علينا أن ننسى وخاصة أن لا نتعظّ. ».
عدنان منصر يحمّل رئاسة الجمهورية والحكومة مسؤوليّة أمن وسلامة المرزوقي.. للأسف، الدولة تتحمّل فقط مسؤوليّة سلامته الجسديّة ولن يَمَسُّه سوء ان شاء الله.. أمّا سلامته العقليّة فلا دخل للدولة بها.. »


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

النيابة العسكرية تأذن بتتبّع معتصمي جزيرة...

رسالة لسعد اليعقوبي الى زملائه : أقبل أثر...

جمعية القضاة حول المبادرة التشريعية لحل...

إحالة قرابة 10 آلاف موظف على التقاعد المبكر

وزير الماليّة ينفي خبر الزيادة في الأداء...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

هل هو الإثنين الأسود ؟

إنسان بلا ذكريات سيئة : : تقنية جديدة مذهلة...

ولاية تطاوين : العثور على سن تمساح طولها 13...

رجة أرضية عرض السواحل الشرقية التونسىة

اطمئنوا يا سكان الارض نهاية العالم لن تكون...

رحيل المفكر الجزائري المدافع عن "إسلام...

ندوة فكرية: مصير القدس بين التهديدات...

اكتشاف أثري نادر في قمرت

أمين معلوف... ليون الاسرائيلي