Quantcast

في تربية الدولة على التربية بقلم معز الزموري

الأزمة تشتدّ لتحتدّ بين قطاعات التربية والتعليم والحكومة، إذ تسود في تونس حالة من غياب الثقة بين جمهور المدرسين في مختلف مستويات التدريس ووزراء التعليم المتعاقبين، لفشل السياسات التعليمية الضبابية، وغياب رؤية تعليمية واضحة للدولة أو تملّصها في أحايين كثيرة من صياغة أفق تربويّ واضح يستجيب للواقع التعليميّ المتقلّب.

ولا تُردّ هذه الأزمة إلى صراع ظاهريّ فئويّ بين النقابات والحكومة بل قد تخفي عمق القطيعة بين الدولة  وأبناء قطاعات التعليم وهم آخر أثر من الطبقة الوسطى التي تعدّ طبقة ضامنة للاستقرار الاقتصادي، ووعي الطبقة الوسطى بأزماتها تعكسه التحركات الاحتجاجية لقطاعات التعليم، وهم إزاء حكومة مستوى وعيها بمطالب قطاعات التربية وغيرها كمستوى آدائها الذي يدلّ على غياب التخطيط المنهجي المتكامل الذي يضمن استقرار المنظومة التربوبة والتعليمية بعد إصلاح تشاركيّ عميق، إنها حكومة لا تعرف أنّ استمرار المجتمعات وقوة الدول وأفقها التاريخيّ شرطه صلابة المنظومة التعليمية بما يتطلّب إصلاحا هيكليّا للبنى التحتية للتّمدرس وفق أسس علمية قويمة دون تلفيق تعيد للمدارس مجدها، حكومة لا تعرف أنّ صنعة المدرّس بأصنافه كلها وفي المراحل التعليمية جميعها هي إنتاج العقل وصقل الشخصية وترسيخ العلم وهي الأسس الضامنة لخلق النشء الكفء حاضرا والمواطن الفاعل مستقبلا ولا يحدّ أجرٌ هذه الغاية، حكومة لا ترى في المدرّس إلا موظفا ثقيلا طالبا ومُطالبا ولا ترى أنّ وعيه باحتداد الوضع الاقتصادي المزري يفوق بأضعاف وعيها القاصر عن إدراك الأزمات الهيكلية القطاعية لكل شرائح الشعب التونسيّ ولا ترى أنّ  المدرّس يموت في القسم لينبعث في أبنائه علما، حكومة لا ترى أنّ المدرّس اكتفى دروسا ولا يقبل منها الدروس ولعله يكون قد تعلم من التاريخ ما ينبئ أنها غير ناجحة في التدريس لأنها حكومة التلميذ الطائع للسياسات الاستعمارية، حكومة تسعى لاستمرار ذاتها بالزيف والتضليل ولا تعلم أنّ استمرارية المدرسة العمومية أجدى للناس بالعلم والتحصيل، حكومة لا ترى في قطاعات التربية إلا عبءا من الأجور لقطاعات تراها غير منتجة  وغنيمة جاهزة للآداء الذي لا ينتهي والحال أنها عجزت عن تحصيل الآداء ممن يتوجّب عليه الآداء

لم تفهم أنّ إنتاج العقل في زمن إنتاج الجهل هو الضامن لإنتاج كفاءات وطنية لا تهاجر ولا تتاجر، لها ولمن يليها، حكومة عاجزة عن فهم أنّ الصراع بينها و بين جمهور المدرسين أعمق من المطلبية وهي حقّ، صراع أبعاده رهان المدرسين على نقاء فضاءات المعرفة والاستقلالية التربوية عن كلّ المشاريع التربوية المستوردة ورهانهم على أنّه متى صلُحت فضاءات التعليم وظروفه صلُح حال المتعلّمين الذين يطمحون إلى أن تكون مدارسهم مرقاة اجتماعية، يطمئنّ الوليّ فيها على ابنه وعلى استثماره في تعليمه،

هو صراع عميق يستبطن روح الثورة وكرامتها، بهدف خلق جيل واع واعد واثق ليضمن بقاء الدولة وحكومات الدولة في المستقبل الغامض الذي يعد به آداء الحكومة وتقصيرها في تربية ممثليها على حسن الإنصات لاحتجاج منظوريهم والإصغاء لتململ الشعب، حكومة وزير تربيتها بدأ مشاريعه التربوية في النظام البائد بسياسة تربوية لا تربوية وهو يستعيدها في النظام السائد، منذ تصديره تحية العلم إلى القسم  في فكرة ألمعية تعكس نأيه السابق واللاحق عن واقع تعليم التلميذ وتربيته على الوطن، أما وزير بحثها العلميّ فكزميله أو أدهى، حكومة استوزرت وزيرا بل وزيرين لم يَحملا محفظة التعليم لتحفظ آخر جدار يقيم أود الوطن بل حُمّلا حقائب ملفاتها الواهية تنبئ بوأد الوطن، وزيرين سيسجل تاريخ البلاد أنهما والتربية والتعليم كسرُ مرفوع، هي حكومة تربّت على التفريط في مكاسب الدولة بدروس في الاقتصاد لمدرّس أجنبيّ جاء بتعاليم لا تعنيها التربية في الوطن على الوطن.

معزّ  الزّمّوري، جامعيّ، جامعة قفصة


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

وزيرة الصحة بالنيابة "وفاة 6 رضّع بمستشفى...

فتح تحقيق في وفاة 6 رضّع بمستشفى محمد...

وفاة 6 رضع بقسم الولدان في مستشفى الطاهر...

ّاستطلاعات الرأي حول الانتخابات : دار...

الترفيع في تعريفة الكهرباء والغاز

أسعار النفط تقفز أكثر من 5 بالمائة

عدم الترفيع في كلفة القروض السكنية...

الجودي : الترفيع في نسبة الفائدة المديرية...

علماء الفلك يكتشفون نوعا نادرا من المجرات...

اليوم : مشاهدة وميض كوكب المشتري بالعين...

أصوات غريبة على سطح المريخ

رجة أرضية بمنطقة القطار من ولاية قفصة،

تعرّف على الوجه الآخر لجزيرة " لامبدوزة " في...

رفيف الكلام ..بقلم عمار جماعي ( الخال ) .. من...

وفاة المفكر السوري طيب تيزيني

شبه مريب بين مسلسل "المايسترو " وفيلم فرنسي...