Quantcast

كركوان البونيّة .. أو بقايا الرّوح بقلم يوسف بلحاج رحومة

 

إنّه نفس الطريق.. لا فائدة من تغييره .. لا فائدة من العبث … طريق يأخذنا إلى مدينة كركوان البونيّة. على هذه الطريق شاهدت قبل الوصول آثار العربات التي تجرّها الخيول.. عربات كانت تسير قبل أكثر من ألفي سنة لتدخل بكلّ أناقة مدينة كركوان.. عربات كانت  تدخل من  بوّابة شمس الأصيل لتزوّد كركوان البونيّة بصابات زيت الزيتون  والتين العنب لتزويد أهالي كركوان. والفائض الكبير من الصابة يصدّر إلى قرطاج والمدن البونيّة وغيرها في البحر الأبيض المتوسّط.

الفوضى بدأت في الطريق قبل الوصول. آلاف السنين تلاعبت بعقلي أمام هذه المدينة الصغيرة في مساحتها العظيمة في قيمتها وشموخها وثباتها. خيال يعانق الواقع. تقع مدينة كركوان البونيّة في أقصى الوطن القبلي. هي مدينة تأسّست قبل حوالي 2600 سنة تزامنا مع انفتاح قرطاج على مجالها الجغرافي الشمال إفريقي ومراهنتها على الفلاحة والتصنيع والتجارة. هي مدينة تحدّث المؤرّخون القدامى عن ثرواتها وازدهارها أكثر من مرّة في المصادر الإغريقيّة والرومانيّة. فالمؤرّخ اليوناني « بوليبيوس » تحدّث عن المزارع الكبيرة والماشية الوفيرة في كركوان رغم عنصريّته وعمالته  للرومان.

عند دخول مدينة كركوان البونيّة، ينتابك شعور غريب. فرغم بقايا الدمار والحقد الذي تعرّضت له هذه المدينة بعد غزوها من قبل الرومان حوالي سنة 256 قبل الميلاد، ترى آثارا ورسائل توحي بوجود شيء مدفون في هذه المدينة: تخطيط هندسي، معالم، حمّامات، ورشات لصنع الخزف والفخّار، سور يحيط المدينة بمعالمه وتخطيطه، ميناء مازالت آثاره باقية إلى اليوم.

بقايا الروح .. هذا ما بقي من ميناء مدينة كركوان البونيّة .هذه الصورة ليست في اتّجاه البحر. إنّما في اتّجاه بوّابة شمس الأصيل لمدينة كركوان. من بوّابة شمس الأصيل كانت أروع الثمار وألذّها تدخل المدينة.. ثمار يستهلك أهالي كركوان البونيّة منها حاجتهم والباقي يقع تصديره عبر الميناء. وتُصدّر الثمار إلى قرطاج والمدن البونيّة المتواجدة في البحر الأبيض المتوسّط. ولمدينة كركوان والغروس المحيطة بها رونق خاصّ؛  ثمار ومنتوجات فلاحيّة فريدة. وميناء كركوان البونيّة ما زال جزء منه صامدا إلى اليوم، جزء صغير لكنّه كبير برسائله.

قبل أكثر من ألفي سنة، كان أهالي كركوان البونيّة يُشعلون هذه القناديل. ويضعون هذه الصحون على موائدهم مملوءة بزيت الزيتون والتين والعنب وأخرى مملوءة بالبيض المقلي بزيت الزيتون وثالثة مملوءة بالسمك المشوي. نعم، في متحف كركوان هناك أدوات كان يستعملها بحّارة كركوان البونيّة للصيد البحري …

مع هذه الصحون، توضع أقداح النبيذ المصنوع من أرفع أنواع العنب المغروس في الغرس.. غرس تامزرط أو تامزرط الغرس. ومازالت تامزرط مشهورة إلى يومنا هذا بأرفع أنواع العنب الأبيض والأحمر. من هذا العنب، تصنع إلى يومنا هذا أنواع من النبيذ التي تلقى شهرة عالميّة كاسحة بفضل مذاقها وطابعها الفريد.

هناك أيضا بقايا منزل صامد منذ أكثر من ألفي سنة على ضفاف بحر مدينة كركوان البونيّة. هذا المنزل يبلّغ رسالة مفادها: أنتم صامدون هنا.. هذا الوطن لكم.. لا تتركوا وطنكم للغزاة والدخلاء.. أنتم أبناء الوطن وعليكم حماية هذا الوطن.

كركوان البونيّة تبدو صغيرة بحجمها.. مدينة بين أحضان الغابة والبحر.. مدينة جمعت قبل أكثر من ألفي سنة بين الفلاحة والصناعة والتجارة.. مدينة تقع على بعد عدّة  كيلومترات من محميّة طبيعيّة تُسمّى « محميّة دار شيشو » التي تجمع بين مناخ متميّز وأرض فريدة أذهلت عديد الباحثين بتميّزها الطبيعي ومنتوجاتها الفلاحيّة المذهلة.

كركوان البونيّة مدينة صامدة أمام واقع مرير.. مدينة صامدة أمام وطن ضائع.. مدينة صامدة أمام زحف شرس يهدّد أصالة هذا الوطن.. مدينة صامدة أمام كلّ من يحاول خيانة هذا الوطن.. مدينة تنتظر لمسة وفاء ليعود الوطن إلى مجده.

 

 


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

بوحجلة : القبض على عصابة مختصة في السرقة

سوريون يواجهون تعقيدات إدارية في تونس

جنوح عربة بالقطار 6 / 51 المنطلق من تونس في...

وجود بوادر طيبة في إطار المفاوضات بين اتحاد...

حقيقة رفع دعم الدولة للمواد الأساسية

تراجع مخزون تونس من العملة الأجنبية إلى 69...

تراجع جديد للاحتياطي الصافي من العملة...

الزيادة في سعر الحليب على مستوى الإنتاج

رجة بلغت قوتهـا 4.7 درجة على ضفاف شاطئ بنزرت...

الجم : تسجيل رجّة أرضية

هل تأكد العلماء أخيرا من وجود ماء على سطح...

هل تعرفون نادر المصمودي المتحصل على جائزة...

فرنسا تطلق إسم الأديب الجزائري ''كاتب ياسين'...

وفاة الكاتب والمفكر المصري جلال أمين

وثائق أسطرلاب: ردّ الكاتب الروسي الشهير...

كركوان البونيّة .. أو بقايا الرّوح بقلم يوسف...