Quantcast

لطفي براهم : الأبحاث الادارية المتعلّقة بالوقفة الاحتجاجية للامنيين أمام محكمة بن عروس جارية

 تونس 12 مارس  (وات )أكّد وزير الداخلية لطفي براهم أن الأبحاث الإدارية المتعلّقة بالوقفة الاحتجاجية التي نفّذتها مجموعة من الأمنيين أمام المحكمة الابتدائية ببن عروس جارية وتتكفّل بها التفقّدية، وأشار إلى وجود تنسيق مع وزير العدل في هذا الشأن، مشددا على أن كلّ من سيثبت أنه قام بتجاوز « سيتحمّل مسؤوليته »، وفق تعبيره.

وقال براهم، انه عقب جلسة استماع مغلقة اليوم الإثنين 12 مارس 2018، في لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب، « مبدئيا .. الأحداث كانت تلقائية وعفوية، والوقفة الاحتجاجية كانت للتعبير عن موقف من قرار القاضي .. لكنّ القضاء مستقل ونتفهّم موقفه من ذلك ».

وأوضح أن الوزارة بصدد التحدّث مع النقابات لعدم تكرار مثل هذه التصرّفات والمحافظة على العلاقة الطيبة مع السلطة القضائية ومختلف القطاعات لتكون الاحتجاجات سلمية بما يكفله القانون والحق النقابي.
وفي هذا الصدد أكد الوزير وجود طرق إدارية يمكن اتباعها في مثل هذه الأمور كالاتصال بوزارة العدل لتقديم بعض الملاحظات، مبيّنا أن القضاء مستقل وله سلطة القرار وإصدار الأحكام.
وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني، أفاد يوم 1 مارس الجاري بخصوص الأحداث التي عرفتها المحكمة الابتدائية ببن عروس يوم 26 فيفري الماضي، بأن « الجهات المختصة فتحت تحقيقا في الغرض لكشف حقيقة ملابسات ما حصل في حرم المحكمة »، مشددا على « التزام الحكومة بحماية المرفق القضائي، وتوفير كل الشروط اللازمة لتكريس استقلال السلطة القضائية، وتطبيق مقتضيات الدستور في ما يتعلق بتوفير ضمانات المحاكمة العادلة للجميع في اطار استقلالية وحيادية السلطة القضائية ».
من جهته اعتبر  المجلس الأعلى للقضاء، في بيان أصدره يوم 26 فيفري الماضي، أن تجمهر مجموعات من الأمنيين الحاملين للسلاح وانتهاكهم لحرمة المحكمة الابتدائية ببن عروس على خلفية تتبعات قضائية موجهة ضد بعض زملائهم، يعد « ضربا لاستقلالية السلطة القضائية وعملا غير مسؤول ».
وأضاف أن ما صدر عن تلك المجموعات الأمنية فيه  » مساس باستقلالية القرار القضائي وارتهان له » كما انه يمثل « اعتداءا مباشرا على حرمة المحاكم وقضاتها ».
وكانت نقابة موظفي الإدارة العامة للأمن العمومي، دعت يوم الاحد 25 فيفري الماضي جميع الأمنيين إلى « الاستنفار والحضور » صباح اليوم الموالي (26 فيفري) بكثافة أمام المحكمة الابتدائية ببن عروس، وذلك على خلفية إيقاف ثلاثة أمنيين وإحالة اثنين آخرين بحالة تقديم من أجل « شبهة التعنيف » إثر إثر القبض على عنصر إرهابي متورط في تكوين عصابة بالإضافة لتورطه في جريمتي اغتيال الشهيدين « شكري بلعيد » و »محمد البراهمي »، حسب ما ذكرته النقابة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على « فايسبوك ».
وذكرت النقابة حينها أن وكيل الجمهورية ببن عروس « أصدر قرارا متسرعا في خصوص زملائهم الأمنيين التابعين لفرقة الشرطة العدلية بحمام الأنف »، الذين تم الافراج عنهم لاحقا.


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

نسب النجاح في البكالوريا : صفاقس الأولى...

للمرة الثالثة في هذه السنة : الزيادة في...

بطاقة إيداع بالسجن في حق رئيسة جمعية الدفاع...

تدشين نصب تذكاري للشهيد فرحات حشاد برادس

وسام السعيدي: "آفاق تونس تمسك في 2014 بأن تضم...

وزير الماليّة ينفي خبر الزيادة في الأداء...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

رجة بلغت قوتهـا 4.7 درجة على ضفاف شاطئ بنزرت...

الجم : تسجيل رجّة أرضية

هل تأكد العلماء أخيرا من وجود ماء على سطح...

هل تعرفون نادر المصمودي المتحصل على جائزة...

قائد الأركستر السيمفوني التونسي : تعرضت...

" الى حسين الواد : "حين درت بنا على أسمائها "...

وفاة الأستاذ حسين الواد

خبر وفاة مظفر النواب لا أساس له من الصحة