Quantcast

لماذا لا يصمت الحمقى!؟

 

بقلم مصطفى القلعي

 

نور الدين البحيري وزير العدل في حكومة حمادي الجبالي والوزير المعتمد لدى رئيس الحكومة في حكومة علي العريض ورئيس كتلة حركة النهضة في مجلس نوّاب الشعب اليوم وأحد القيادات التاريخيّة لحركة النهضة.. كلّ هذه الصفات والمناصب وعندما تسمعه يتكلّم يصيبك الحنق والغضب وخاصة الحيرة، فما الذي يجعل شخصا كهذا يحتلّ تلك المناصب؟ ولعلّك تجد تفسيرا لهذا الانحدار السياسي الذي تشهده تونس.

تكلّم البحيري يوم 27 نوفمبر 2018 الجاري في الإذاعة الوطنيّة التونسيّة عن المبادرة التشريعيّة الرئاسيّة حول المساواة في الميراث فقال إنّ النهضة ترفض هذه المبادرة لأنّ الهدف منها هو تقسيم التونسيّين، وتقسيم التونسيّين هو طبعا لعبة النهضة وملعبها وهي تفقهه جيّدا إذ كان أدواتها الدعائيّة وأسلوبها الرئيسيّين في مختلف المحطّات السياسيّة والانتخابيّة التي عرفتها تونس منذ 2011 إلى اليوم. وهي لا تحبّ من ينافسها في ملعبها وأسلوبها. وقال البحيري إنّ هناك أطرافا حاولت تقسيم التونسيّين وأنّ التعديل الحكومي أفشل هذا المحاولة.

نبدأ من البداية فالمبادرة التشريعيّة بالمساواة في الميراث والتعديل الحكومي صدرا عن نفس الجهة تقريبا. فالسيّدة بشرى بلحاج حميدة هي رئيسة لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة وهي عضو في كتلة الائتلاف الوطني التي لولاها لما مرّ هذا التعديل الحكومي. فهل أنّ السيّدة بشرى تجمّع التونسيّين في التعديل الحكومي تقسّمهم في تقرير الحريّات الفرديّة والمساواة الذي كان مصدر المبادرة؟

لجنة الحريّات الفرديّة والمساواة تمّ إنشاؤها بأمر رئاسي يوم 13 أوت 2017، وحينها لم تكن هناك أزمة حكم بين السبسي والشاهد وكانت حركة النهضة طرفا رئيسيّا في اتفاق قرطاج الذي جاء بالشاهد. ومسار اللجنة كان مرسوما إذ كانت مطالبة بتقديم تقريرها إلى رئيس الجمهوريّة ليتحوّل إلى مبادرة تشريعيّة، وقد فعلت يوم 12 جوان 2018. وتولّت مصالح رئاسة الجمهوريّة تحويل التقرير إلى مبادرة تشريعيّة عرضت على مجلس الوزراء ذي الأغلبيّة النهضويّة بعد التعديل الحكومي يوم 23 نوفمبر 2018، المجلس الذي يتحدّث البحيري عن كونه أفشل خطّة التقسيم، ومجلس الوزراء هذا الذي أفشل التقسيم هو الذي صادق على المبادرة التشريعيّة الرئاسيّة!

يعني بشرى بلحاج حميدة تقسّم (بالتقرير) وتجمّع (بتصويتها لفائدة التعديل الحكومي) ومجلس الوزراء عنوان الوحدة وفشل خطّة التقسيم هو أيضا يقسّم (بالمصادقة على المبادرة وتمريرها إلى مجلس نوّاب الشعب)!

فكلام البحيري كلام أحمق مرتبك مضطرب سطحي خال من الحجّة. والغريب أنّه صادر عن رئيس الكتلة الأولى للحزب الأوّل أو الرئيسي بعبارة رئيسه الغنوشي. فإذا كان كلام رئيس الكتلة على هذه الضحالة والسطحيّة فلا نستغرب كلام النائب النهضوي محسن السوداني الذي طالب بالصادقة على ميزانيّة 2019 لا لتقديره بأنّها ستخدم التونسيّين ولا لأنّ كلامه مبنيّ على دراسة تقنيّة موضوعيّة لها بل ببساطة لأنّه يعتقد أنّ « تو يبارك فيها ربّي »!

نعرف أنّكم بهذا المستوى تقودون تونس إلى الخراب برعاية الأب، أمس، والربيب اليوم. ولكن لماذا لا يصمت الحمقى!؟


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

قبلي : وفاة تلميذ بعد تلقيه طعنات بآلة حادة

اليوم الأربعاء ، الأساتذة في يوم غضب

احتجاجات التلاميذ في العديد من المدارس...

حجز 8 صقور محملة بأجهزة قد تكون للرصد...

بدية من اليوم حارة العظم ب 900مليم

البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد...

كيلوغرام اللحم قد يصل إلى 30 دينارا

الحكومة تقلص من قيمة الدعم في المحروقات في...

ظاهرة فلكية نادرة تجمع الزهرة والمشتري في...

الخسوف الكلي لقمر" الذئب الدموي العملاق "...

خطوة علمية غير مسبوقة : الصينيون يحملون...

بمناسبة هبوط مسبار صيني على الجانب المظلم...

اكتشاف مقبرة فاطمية تعود إلى القرن الـ 4...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار جماعي...

مهمّة الشّعر غرس الامل في النفس وليس بثّ...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار الجماعي...