Quantcast

منجي الرحوي : فليذهب يوسف الشاهد والنهضة ومعهم الباجي قائد السبسي إلى الجحيم

صرح  النائب في مجلس نواب الشعب والقيادي في الجبهة الشعبية منجي الرحوي فيبرنامج على اذاعة موزاييك اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018 بأن هيئة الدفاع في قضية الشهيد شكري بالعيد توصلت إلى أنه وقع تفكيك قضية الاغتيال إلى مجموعة قضايا يصعب من خلالها كشف الحقيقة.

وبيّن أنّ هيئة الدفاع قامت بمجهودات لتجميع القضايا وتحصلت على معلومات خلال مسار التجميع ومنها إحدى الملفات الكبرى التي انطلقت من قضية لها ارتباطات إرهابية.

وتابع بأنه وقع اكتشاف العديد من المعطيات في محاضر بحث قضائي ومسائل تتعلق بحجز معدات وبدل عسكرية إضافة إلى قائمات لعسكريين وأمنيين ورسائل تقفي وتتبع وتقارير حول سياسيين وأمنيين.

وأكّد  الرحوي أن القضاء حقق في مجال معين، مشيرا إلى أن النهضة ضحت بأحد المنتمين للجهاز السري التابع لها وتحصّل على 8 سنوات سجنا، على حد قوله.

وكشف القيادي في الجبهة الشعبية أن هيئة الدفاع توصلت إلى وجود أشخاص تلقوا تدريبات على الاستخبارات في تونس مؤكدا أن هذه المجموعة متشكلة أساسا من المجموعات الأمنية لسنوات 1987 و1991 التابعة لحركة الاتجاه الإسلامي.

وأشار منجي الرحوي إلى أن المعطيات تفيد بأن مصطفى بن خضر يتصل برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وقيادات من الحركة بشرائح هاتفية من الخارج.​​​​​​​

وشدد النائب في مجلس نواب الشعب على أن هيئة الدفاع قدمت معطيات تتعلق بوجود جهاز سري لحركة النهضة له علاقة بالإرهاب خصوصا في ظل وجود اتصالات مع عناصر إرهابية معروفة على غرار أبو عياض و أبو بكر الحكيم وسامي العوادي .​​​​​​​​​​​​​​

وبين منجي الرحوي أن القضاء حكم في مجال محاولة تكوين مجموعة أو وفاق وتم حجب بقية المعطيات عليه، مؤكدا أن رئيس الجهاز السري لحركة النهضة مصطفى خذر كان على اتصال دائم بعضو المكتب التنفيذي للحركة  الذي وقع استدعاؤه في هذه القضية ووقع إخراجه منه على حد قوله .​​​​​​​

وصرح الرحوي بأن النهضة انقضت على العديد من القطاعات على غرار  القضاء ولديها أذرع في المؤسسة الأمنية مشددا في الوقت نفسه على ضرورة تنظيف أجهزة الدولة بهدف خلق مناخ ديمقراطي.

وفي تعليقه على تصريح رئيس مجلس شورى  حركة النهضة عبد الكريم الهاروني الداعي إلى ضرورة رفع الحصانة عنه ،صرح منجي الرحوي بأنه إذا كان جاهلا بالقانون فإن المسألة ليست بالغريبة عنه وإن كان على دراية به فإنه يعتبر تصريحه رسالة مشفّرة.

وشدد على أن وزراء حركة النهضة هم المتحصنون بجبروت التوافق ويرغبون في الحصانة نظرا لتورطهم،  مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عبد الكريم الهاروني عبث بوزارة النقل عندما أشرف عليها وتقارير دائرة المحاسبات تبين ذلك على حد قوله.

وتابع بأن هيئة الدفاع عن الشهيد شكري بلعيد كشفت حقيقة الجهاز السري لحركة النهضة وتطالب المسؤولين عن العدالة في تونس بالتحرك وتطالب حركة النهضة بتقديم أجوبة بخصوص هذا الجهاز.وشدد على أن صراعهم مع حركة النهضة هو صراع برامج  ويريدون تنافسا سياسيا بعيدا عن لوبيات الفساد .

وكشف بأن هيئة الدفاع مازالت لم تكشف بعد عن المسؤول الأول عن الجهاز السري مشيرا إلى أن معطيات أخرى سيتم كشفها في إبانها .

وبين منجي الرحوي أن هيئة الدفاع قدمت العديد من القضايا في ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد إلا أنه لم يتم النظر فيها إلى الآن  مؤكدا أنهم سيتجهون إلى المجلس الأعلى للقضاء وسيقدمون له

العديد من المعطيات وسيطالبونه بتحمل مسؤولياته في مسار العدالة في تونس.

وشدد القيادي في الجبهة الشعبية على أنهم يريدون قضاء مستقلا  فدونه لا وجود لمساواة أمام القانون ولا وجود لدولة القانون .

وفي تعليقه على الانتقادات بخصوص توقيت خروج الجبهة للإعلام وتقديم هذه المعطيات المتعلقة بملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد وارتباطها بتوقيت اعلان رئيس الجمهورية نهاية التوافق ،قال النائب في مجلس نواب الشعب والقيادي في الجبهة الشعبية منجي الرحوي » فليذهب رئيس الحكومة يوسف الشاهد لأنه خرب تونس الأن والنهضة التي دمرت تونس ومعهم رئيس الجمهورية  الباجي قائد السبسي المنتمي إلى المنظومة نفسها إلى الجحيم .. الجبهة الشعبية ليس لديها أي أجندات وأجندتها الوحيدة الديمقراطية ومناعة تونس واستقلاليتها  » .

 


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

قانون المالية :المحامون يرفضون رفع السر...

الكاف: مديرو ونظّار الإعداديات والمعاهد...

تضامنا مع الأساتذة المعلمون يضربون

قانون المالية : الابقاء على صندوق الكرامة...

الحكومة تقلص من قيمة الدعم في المحروقات في...

مشروع قانون المالية لسنة 2019 يخفض في الأداء...

حقيقة رفع دعم الدولة للمواد الأساسية

تراجع مخزون تونس من العملة الأجنبية إلى 69...

رجة بلغت قوتهـا 4.7 درجة على ضفاف شاطئ بنزرت...

الجم : تسجيل رجّة أرضية

هل تأكد العلماء أخيرا من وجود ماء على سطح...

هل تعرفون نادر المصمودي المتحصل على جائزة...

فسحة الأحد الشعرية يكتها عمار جماعي " إكتم...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار جماعي "...

السينما التونسية تتوج بجائزتين في مهرجان...

فرنسا ستعيد لبنين 26 عملا فنيا مسلوبا منذ...