Quantcast

مهمّة الشّعر غرس الامل في النفس وليس بثّ اليأس فيها بقلم علي الجوابي

يوم 4 جانفي الجاري وفي فضاء المكتبة المغاربية ببن عروس نظّمت هذه المكتبة بالاشتراك مع جمعية أحباء المكتبة والكتاب أمسية شعرية شارك فيها الشاعران سوف عبيد وحمّادي زعيبط المذكوران في برنامج الامسية الشّعرية وأثّثها معهما شعراء آخرون هم حكيم زربيط و حسين العوري وصالح الطّرابلسي وكانت الأمسية بين الفصحى والعامية فحمّادي زعيبط و حكيم زريبط هما شاعران بالعامية وحصل سجال يبدو أنّه مرتجل بالعامية بين الشّاعرين سوف عبيد وحمّادي زعيبط

لقد نظّمت الأمسية الشّعرية في إطار إحياء الذّكرى الثّامنة للثّورة بمعنى احتفالا بالثّورة التّي ذكر الشّعراء الحاضرون انّهم استبشروا بها عند انطلاقها مع التعبير عن خشيتهم من الرّدة لكن بعد ثمانية أعوام من اندلاعها كان تقييمهم لها في تلك الأمسية سوداويا  اذ لم يروا منجزا إيجابيا فهي لم تحقّق ما كانوا ينتظرون منها وخاب املهم فيها

الاستبشار بالثورة

ابتدأ الأمسية الشّاعر سوف عبيد الذّي عرّف الثّورة بما ينتظره منها في قصيدة  » يسألونك عن الثّورة قل » نذكر منها الأبيات التّالية:

يسألونك عن الثّورة قل:

 عندما نستخلص من الماضي الدّروس

وتمتلئ بالخير النّفوس

وسيّان في الحقّ

الرّئيس والمرؤوس

و قرأ الشّاعر حسين العوري قصيدة  » وسقط الصّنم » التّي ذكر انّه كتبها عام 2011 :

أين شارون؟

أين بوش؟

أين ابن علي؟

جميعهم رمم فوقها رمم

ثمّ تلا الشّاعر صالح الطّرابلسي قصيدة « كلمة يقولها الوطن » قال فيها:

كلمة يقولها الوطن:

الثّورة: أن نعتق العقول من عقولها

الثّورة: أن نرفع الجباه في إباء

الثّورة: أن نفتح للحكمة في بحرها عبابا

أن نقلع عن السّبات

أن نغزل لغدنا حلّته

لكن لم تخل هذه القصيدة من التعبير عن الخشية من اجهاض الثّورة والالتفاف عليها وهو يشترك في هذه الخشية مع الشّاعر سوف عبيد

الخشية من الرّدة

عبّر سوف عبيد عن خشيته من الالتفاف على الثّورة في قصيدة « سيدي بوزيد من أين الوصول إليها » التّي تلاها على الحاضرين حيث كان الشّهيد فيها قبل وفاته يحذّر الجريح من أن تسرق الشّمس:

ذاك الشّهيد وهو في آخر رمق

أوصى الجريح قربه

قائلا في قلق

حذار أن تسرق الشّمس

وهي تعلو في الافق

و أمّا الشّاعر  صالح الطّرابلسي فقد عبّر عن خشيته من الرّدة في قصيدة « كلمة يقولها الوطن » التّي كان بيّن فيها مدلول الثّورة

ثورتك يا شعبنا

قد تقبر بمكر المرتدّين

ثورتك يا شعبنا

كأنّما تديرها أشباح لا ترى

ضميرها مستتر

تحرّك الضّلال خلف شاشة سوداء

سوداء كالدّجى

وبعد أن تلا هذه القصيدة صرّح بانّ حسن ظنّه في الثّورة قد خاب

التعبير عن خيبة الأمل في الثّورة

لقد كان الشّاعر يخشى أن تسرق من الشّعب ثورته فلا يحقّق أهدافه منها وبعد ثمانية أعوام من الثّورة يعتبر الشّاعر سوف عبيد أنّ خشيته كانت في محلّها وأنّ الثّورة سرقت و كانت حصيلتها سنوات عجاف ضاعت خلالها البلاد فقد تلا على الحاضرين قصيدة  » بين العين وهدبها أو تونس » عبّر فيها عن خيبة في الثّورة و اختتمها بصيحة  » ويحي أضاعوها البلاد » قال في هذه القصيدة:

يا عين دمعك صعب          فابكي أصابك هدب

من قد حماك رماك            فلا يفيدك عتب

هذي السّيوف سلّت          والسّهم نحوك صوب

فلا اخضرار بهيج              ولا زهور وعشب

ولا تباشير خير                إلاّ الجنازات ركب

أعوام قحط توالت            عمّ الفساد وخطب

و تونس اوحشوها             وبالشّعارات صخب

ابناؤها اهملوها               فما أشدّه كرب

فكلّ ساع إليها              إلاّ وسعيه إرب

من مشرق ذا يكيد      وذاك مكره غرب

كالكعكة اقتسموها      افعى وجرذ وذئب

و أمّا  الشّاعر حمّادي زعيبط فقد ذكر بانّه عاش في الغربة مدّة طويلة وبانّه شاعر باللهجة العامية وصرّح بأنّ تونس لم تفرح بالثّورة ولم يتركوها تحتفل بالثّورة فنسي أنّ وجوده في الامسية هو احياء للثورة واحتفالا بها ويبدو انّ الغربة تركت جرحا في نفسه  فخاطب الحاضرين بأنّه سيبكيهم فهو لا يبعث الامل في الحضور ولا  يخاطبهم لإسعادهم فقد تلا على الحاضرين بيتا باللهجة العامية صدره يؤكّد على الغربة وعجزه و يؤكّد على البكاء فمن هذا المنظور تكون مهمّة الكلمة ومهمّة الشّعر الدّفع الى البكاء عوض شحذ الهمم و غرس الامل في النّفوس

شاعر غريب          بكلمتي إنبكّكم

لم يذكر تاريخ كتابة هذه القصيدة هل في سنوات الغربة أم بعد قيام الثّورة

 و أمّا الشّاعر حكيم زريبط فقد القى قصيدة باللهجة العامية عنوانها:  » وين ماشين » قال فيها:

الاعلام بفأسه هدّام

شوّرب اصبح بطل

حكم تبخّر وصار رماد

الشّعب كره الثّورة و « أمّاليها »

لقد حمّل الثّورة جميع ما اعتبره سلبيا في المجتمع بما في ذلك الانتاج التلفزي واعتبر نفسه ناطقا باسم الشّعب وقال نيابة عنه بأنّ الشّعب كره الثّورة و »أمّاليها » أي من قام بها و آمن بها وعمل على نجاحها فهل ارتدّ بعض الشّعراء عن الثّورة بعد أن كانوا يحذّرون من الارتداد عنها؟ وهل كانوا ينتظرون منها تحقيق المعجزات في ظرف وجيز لا يتجاوز العقد؟

لقد حضر الامسية الشّعرية جمع من روّاد المكتبة المغاربية ببن عروس ومن المتابعين لنشاطها الثّقافي وعموما المهتمّين بالفعل الثّقافي بالجهة وكان من بين الحاضرين شبّان وشبّات لكن غادروا القاعة قبل انتهاء الأمسية فما هو السبب يا ترى؟ هل هو عدم رضاهم على ما قدّم خلال الامسية؟ هل هو عدم  قبولهم لموقف الشّعراء اليائس من الثّورة؟ أليس الشّباب في حاجة لمن يغرس الامل فيه؟ أ ليست مهمّة الشّعر غرس الامل


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

قبلي : وفاة تلميذ بعد تلقيه طعنات بآلة حادة

اليوم الأربعاء ، الأساتذة في يوم غضب

احتجاجات التلاميذ في العديد من المدارس...

حجز 8 صقور محملة بأجهزة قد تكون للرصد...

بدية من اليوم حارة العظم ب 900مليم

البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد...

كيلوغرام اللحم قد يصل إلى 30 دينارا

الحكومة تقلص من قيمة الدعم في المحروقات في...

ظاهرة فلكية نادرة تجمع الزهرة والمشتري في...

الخسوف الكلي لقمر" الذئب الدموي العملاق "...

خطوة علمية غير مسبوقة : الصينيون يحملون...

بمناسبة هبوط مسبار صيني على الجانب المظلم...

اكتشاف مقبرة فاطمية تعود إلى القرن الـ 4...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار جماعي...

مهمّة الشّعر غرس الامل في النفس وليس بثّ...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار الجماعي...