Quantcast

هل يجوز أن يكون رجل على رأس وزارة للمرأة ؟ بقلم علي الجوابي

عقد يوم  11 سبتمبر الجاري مجلس نوّاب الشعب جلسة عامة للتصويت على نيل الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين في التحوير الوزاري المعلن عنه في بداية هذا الشهر  وإثر كلمة  رئيس الحكومة تناول النوّاب الكلمة وعبّروا عن آرائهم بخصوص أداء الحكومة الحالية ولا سيّما أعضاءها وفي هذا الإطار لاحظت النائبة فاطمة المسدّي أنّ اجراء تحوير وزاري يعني في العادة أنّ هناك بعض البرامج قد فشلت في التنفيذ وكان من المهمّ أن يشرح رئيس الحكومة في خطابه أسباب الفشل والعراقيل التي دفعته الى هذا التحوير وأضافت في صيغة ضمير  المتكلّم الجمع: نتساءل لماذا نرى وزراء كالجوكار من ملف الى ملف  يفهم في كلّ الحقائب من التجارة الى التنمية ويمكن أن نراه وزيرا للمرأة. ما  يستفاد من تصريح النائبة أنّ المرفق الوزاري المكلّف بالإشراف على شؤون الأسرة والمرأة  لا تسيّره إلاّ امرأة ولا يسيّره رجل ولأنّ المداولات لم تكن فقط حوارا بين رئيس الحكومة  والنوّاب وإنّما أيضا حوارا بين النوّاب فقد ردّت عليها بعد حين نائبة اخرى بأنّ اشراف وزير على وزارة المرأة مسألة جيّدة من منظور مدنية الدولة والحداثة والمساواة بين الجنسين و أضافت أنّه ليس استنقاصا لوزارة المرأة والطفولة و الأسرة أن يكون وزير رجل على رأسها

سيّدتي النائبة:

ذكّرتني مداخلتك بما كانت تعرضه بعض القنوات التلفزية الفرنسية  عن بعض السلفيين المتشدّدين بفرنسا الذين يرفضون عندما يذهبون الى المستشفى أو الى المصحّة  أن يعالج الطبيب المرأة ويطلبون طبيبة للغرض

هل  يمنع طب التوليد على الرجال ويخصّص للنساء؟

هل نقيم مستشفيات خاصة بالنساء و أخرى خاصة بالرجال؟

هل نفصل بين الاناث والذكور في المدارس والمعاهد والكليات

سيّدتي النائبة:

الأسرة شأن عام يهمّ المرأة  ويهمّ الرجل و عموما وزارة المرأة  مرتبطة بالأسرة ويتّجه تذكيرك بأنه سابقا تقلد  وزير رجل في تونس حقيبة وزارة المرأة وهو السيّد صابر بوعطي  وزير الشباب و الرياضة والمرأة والاسرة و كان عضوا في الحكومة التي رأسها السيّد المهدي جمعة والتي تشكلت إثر توصّل الفرقاء السياسيين الى اتفاق في اطار الحوار الوطني وقد نالت هذه الحكومة ثقة المجلس الوطني التأسيسيلقد تشكّلت هذه الحكومة تنفيذا لخارطة الطريق التي هي من إحدى نتائج الحوار الوطني والذي من نتائجه أيضا:

ـ اسناد جائزة نوبل للسلام الى تونس ممثّلة في الرباعي الذي أشرف على هذا الحوار

ـ دستور الجمهورية الثانية

ـ الانتخابات التشريعية التي بالإعلان عن نتائجها النهائية أصبحت عضوة بمجلس نوّاب الشّعب

ـ انقاذ بلادنا من فتنة كبرى كادت تعصف بها وتؤدّي الى ما يصطلح عليه بعبارة   » الحرب الاهلية »

سيدتي النائبة

 أذكّرك بأنّ  القانون عدد 58 لسنة2017 المؤرخ في 11 أوت 2017  المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة  لم يخصّص المرأة بالإشراف على وزارة المرأة فهو لا يتحدّث عن وزيرة المرأة بل عن الوزارة المكلّفة بشؤون المرأة ( يراجع مثلا الفصل 7  والفصل 12) فلو أراد المشرّع تخصيص المرأة بالإشراف على وزارة المرأة لتحدّث بصريح اللفظ في فصول هذا القانون عن وزيرة المرأة لكنّه تحدّث عن المرفق وهو الوزارة وقد كان مجلس نوّاب الشّعب صادق حديثا عن المشرع المتعلّق بهذا القانون   .

سيدتي النائبة

ختاما من حقك ان تقيمي أداء أي وزير كما ترين اما ان تجعلي بعض الوزارات حكرا على النساء  فامر يخالف المنطق والتجربة والقانون


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

جامعة مديري الصحف تقرّر مبدأ الإضراب عن...

رسمي : الترفيع في سن التقاعد في القطاع العام

الاِتفاق على الترفيع في سن التقاعد بسنتين

سيدي بوزيد: الإطار التربوي بابتدائية شارع...

وسام السعيدي: "آفاق تونس تمسك في 2014 بأن تضم...

وزير الماليّة ينفي خبر الزيادة في الأداء...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

القائمة الإسمية لرجال الأعمال و الشركات...

مجهر إلكتروني يمنح جائزة نوبل للكيمياء...

نوبل للطب : ثلاثة علماء يفوزون بالجائزة

تطاوين: اكتشاف آثار أقدام ديناصور بمنطقة...

عالم يكشف سر هذا المخلوق الغريب

نجيب عياد: دعوة عادل إمام لأيام قرطاج...

أيام قرطاج السينمائية : "قطار الملح والسكر"...

الاسكندرية: "أوٌلا تكون" تحصد خمس جوائز

معرض حول تاريخ الصحافة الهزلية في تونس