Quantcast

هيئة الحقيقة والكرامة تحيل ملفا متعلّقا بالقتل العمد والتعذيب تورطت فيه سلسلة من المسؤولين تصل الى رئاسة الجمهورية

أعلنت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة عن إحالة ملف متعلّق بجريمة ضد الإنسانية تعود أطوارها لسنة 1991، للمحكمة الإبتدائية بنابل منسوب فيها الإنتهاك إلى 33 شخصا من أجل القتل العمد والتعذيب حتى الموت.
وقالت بن سدرين خلال نقطة صحفية اليوم الجمعة 13 أفريل 2018 إنّ المعيار الذي اعتمدته الهيئة في الإحالات يرتكز على درجة الثبوت في ملف الجريمة، وعلى أعلى درجة في سلسلة القيادة من المسؤولين المورطين.
وأوضحت أنّ سلسلة المورطين من سامي المسؤولين تصل إلى رئاسة الجمهورية، تشمل وزراء ومسؤولين من وزارات الداخلية والعدل والصحة.
ودعت بن سدرين المنسوب إليهم الإنتهاك أن يتجاوبوا مع الهيئة وأنّ ذلك سيتم أخذه بعين الإعتبار، منبّهة من أن التمادي في الإنكار ومحاولة الإفلات من العقاب لن يكون في صالحهم، حسب تصريحها.


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

حين يكذّب الطبوبي لسعد اليعقوبي

قبلي : وفاة تلميذ بعد تلقيه طعنات بآلة حادة

اليوم الأربعاء ، الأساتذة في يوم غضب

احتجاجات التلاميذ في العديد من المدارس...

بدية من اليوم حارة العظم ب 900مليم

البنك الدولي يتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد...

كيلوغرام اللحم قد يصل إلى 30 دينارا

الحكومة تقلص من قيمة الدعم في المحروقات في...

ظاهرة فلكية نادرة تجمع الزهرة والمشتري في...

الخسوف الكلي لقمر" الذئب الدموي العملاق "...

خطوة علمية غير مسبوقة : الصينيون يحملون...

بمناسبة هبوط مسبار صيني على الجانب المظلم...

اكتشاف مقبرة فاطمية تعود إلى القرن الـ 4...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار جماعي...

مهمّة الشّعر غرس الامل في النفس وليس بثّ...

فسحة الأحد الشعرية يكتبها عمار الجماعي...